هيئة كبار العلماء: لا يجوز الذهاب إلى الحج دون الحصول على تصريح

هيئة كبار العلماء
هيئة كبار العلماء

أكدت هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية على ضرورة الحصول على تصريح للحج قبل التوجه إلى المشاعر المقدسة، وذكرت أن عدم الحصول على تصريح يعدّ مخالفة شرعية يعاقب عليها فاعلها.

وأوضحت الهيئة أنّه تمّ سنّ أنظمة وقوانين لتنظيم عملية الحج وضمان سلامة وأمن الحجاج، وأنّ الحصول على تصريح هو أحد هذه المتطلبات الأساسية.

وذكرت الهيئة أنّ من فوائد الحصول على تصريح الحج:

  • التمكن من التخطيط للحج بشكل أفضل.
  • الحصول على الخدمات اللازمة من السلطات.
  • ضمان سلامة وأمن الحجاج.
  • منع التكدس والفوضى في المشاعر المقدسة.

ودعت الهيئة جميع الراغبين في أداء فريضة الحج إلى التقدم بطلب الحصول على تصريح من خلال الجهات المختصة، وذلك تجنّبًا للمخالفات الشرعية والقانونية.

وحرصًا على سلامة وراحة حجاج بيت الله الحرام، تُؤكّد الهيئة على أهمية الالتزام بجميع الأنظمة والتعليمات الصادرة من الجهات المختصة.

بالإضافة إلى ذلك، أوضحت الهيئة في بيانها:

  • أنّ الالتزام باستخراج تصريح الحج والتزام قاصدي المشاعر المقدسة بذلك يتفق والمصلحة المطلوبة شرعاً.
  • أنّ عدم الالتزام باستخراج التصريح قد يُسبب أضرارًا كبيرة ومخاطر متعددة، تؤثر على سلامة الحجاج وصحتهم وعلى جودة الخدمات المقدمة لهم.
  • أنّ من فرض عليه الحج ولم يتمكن من استخراج تصريح الحج فإنه في حكم عدم المستطيع.
  • أنّ الحج المبرور هو الذي سلم من الرفث والفسوق والجدال بغير الحق.

وختمت الهيئة بيانها بدعاء الله تعالى أن ييسر للحجاج حجهم وأن يحفظهم في حلهم وترحالهم وأن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وحكومتهما خير الجزاء لما يقدمون من جهود وخدمات جليلة في سبيل أداء المسلمين لمناسكهم بيسر وطمأنينة.