السعودية تنفّذ مشروعًا طبيًا مجانيًا لمساعدة منكوبي الزلازل في سوريا وتركيا

السعودية
السعودية

بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، نفذت المملكة العربية السعودية مشروعًا طبيًا مجانيًا لجراحة الأنف والأذن والحنجرة وزراعة القوقعة في تركيا لمنكوبي الزلازل في سوريا وتركيا.

ويأتي هذا المشروع النبيل في إطار الجهود الإنسانية التي تبذلها المملكة العربية السعودية لمساعدة المتضررين من الكوارث الطبيعية في مختلف أنحاء العالم.

وقد تضمنت نتائج المشروع ما يلي:

  • الكشف على 638 فردًا من منكوبي الزلازل.
  • إجراء 30 عملية جراحية ناجحة لزراعة القوقعة.
  • إجراء 10 جراحات أخرى للأنف والأذن والحنجرة.
  • توزيع 130 سماعة على المستفيدين من المشروع.

وحرصت المملكة العربية السعودية على أن يتم تنفيذ هذا المشروع بأفضل المعايير الطبية العالمية، وذلك من خلال التعاون مع كبار الأطباء والمختصين في هذا المجال.

ويجسد هذا المشروع نهج المملكة العربية السعودية الراسخ في تقديم المساعدة الإنسانية للمحتاجين في جميع أنحاء العالم، وتعزيز قيم التضامن والتعاون بين الشعوب.

وإلى جانب هذا المشروع، قدمت المملكة العربية السعودية العديد من المساعدات الإنسانية الأخرى لمنكوبي الزلازل في سوريا وتركيا، شملت مواد غذائية وطبية وإيوائية.

وتؤكد هذه الجهود الإنسانية على المكانة المرموقة التي تحظى بها المملكة العربية السعودية على الساحة الدولية، ودورها الرائد في تقديم المساعدة للمحتاجين في مختلف أنحاء العالم.