جامعة الفيصل وشركة تطوير تطلقان برنامجًا تدريبيًا لتمكين الجيل القادم من مختصيّ العقارات

جامعة الفيصل
جامعة الفيصل

الرياض، المملكة العربية السعودية: 25 أبريل 2024 – أعلنت جامعة الفيصل وشركة تطوير العقارية، اليوم، عن إطلاق برنامج تدريبي مشترك يُنهى بفرص توظيف. يهدف البرنامج إلى تمكين الجيل القادم من المتخصصين في مجال التطوير العقاري في المملكة، من خلال تزويدهم بأحدث المعارف والممارسات في هذا المجال الحيوي.

تصميم شامل لمعرفة متكاملة:

صُمم البرنامج خصيصًا لتزويد الطلاب بفهم عملي شامل لقطاع التطوير العقاري. ويركز البرنامج على تأسيس قاعدة متينة في أساسيات هذا المجال، بدءًا من فهم مبادئ التطوير العقاري، مرورًا بإتقان الإجراءات والتراخيص المطلوبة، وصولًا إلى المراحل النهائية للمشاريع.

مهارات متنوعة لتميز مهني:

بالإضافة إلى المعرفة الأساسية، سيكتسب المشاركون في البرنامج مهاراتٍ عملية متنوعة، تشمل التحليل المالي واستراتيجيات التمويل، وصقل مهارات التفاوض، وتعلم تفاصيل التخطيط والتصميم وإدارة المشاريع. كما يولي البرنامج اهتمامًا كبيرًا لأهمية مهارات التسويق والتواصل، مع التركيز على مواكبة أحدث الاتجاهات والابتكارات في مجال التطوير العقاري.

التزامٌ بالمسؤولية الاجتماعية ودعمٌ للمواهب:

أكد الأستاذ حزام بن سعيدان، العضو المنتدب لشركة تطوير العقارية، على أن هذا التعاون مع جامعة الفيصل يأتي من منطلق التزام الشركة بالمسؤولية الاجتماعية، ويساهم في إثراء المشهد التعليمي ودعم الجيل القادم من المتخصصين في القطاع العقاري. وأضاف: “نسعى من خلال هذا البرنامج إلى إثراء الحياة المهنية للطلاب المشاركين، من خلال تزويدهم بالمعرفة والمهارات اللازمة للتميز في مجال تنافسي”.

فرصةٌ مميزة لطلاب الفيصل:

يستهدف البرنامج طلاب جامعة الفيصل الذين على وشك التخرج، لتمهيد الطريق أمامهم نحو حياة مهنية ناجحة في مجال التطوير العقاري. ومن خلال هذا البرنامج، تُؤكّد كل من جامعة الفيصل وشركة تطوير التزامهما برعاية المواهب والمساهمة في نمو وتطور القطاع العقاري في المملكة.

تعاونٌ يعزز مهارات المستقبل:

يُعدّ هذا البرنامج نموذجًا هامًا للتعاون بين مؤسسات التعليم العالي وشركات القطاع الخاص، لتعزيز مهارات الطلاب وتلبية احتياجات سوق العمل. ويمثل هذا التعاون خطوةً إيجابيةً نحو تطوير الكفاءات الوطنية وتأهيلها للمشاركة في مسيرة التنمية المستدامة في المملكة العربية السعودية.