تلفزيون البحرين يعتمد بروتوكول الإنترنت في خطوة حاسمة نحو بث المستقبل

تلفزيون البحرين
تلفزيون البحرين

أعلنت وزارة الإعلام البحرينية عن تبنيها تقنية متطورة تعتمد على بروتوكول الإنترنت لتشغيل نظام التشغيل متعدد القنوات، وذلك في إطار سعيها الدؤوب لتطوير البنية التحتية التكنولوجية لقطاع الإذاعة والتلفزيون في المملكة. وتعتبر هذه الخطوة نقلة نوعية تجعل من تلفزيون البحرين أول جهة حكومية في دول مجلس التعاون الخليجي تطبق هذا النظام المتطور، مما يمهد الطريق لإطلاق إمكانيات هائلة في مجال البث.

تعزيز جودة البث وكفاءة التشغيل:

يُتيح نظام التشغيل متعدد القنوات القائم على بروتوكول الإنترنت مزايا متعددة، تشمل:

  • جودة بث استثنائية: توفر التقنية الجديدة إمكانية بث محتوى بدقة فائقة الجودة UHD و HD باستخدام نفس البنية التحتية، مما يضمن تجربة مشاهدة غامرة للمشاهدين.
  • مرونة أكبر في العمليات: يسهل النظام تبسيط سير العمل وتوفير مرونة أكبر للتحكم في المحتوى، مما يُتيح استغلال الإمكانيات المتاحة بكفاءة عالية.
  • تجهيزات مستقبلية: تم تصميم النظام بما يتوافق مع متطلبات المستقبل، حيث يتطلب جميع وسائل البث الحديثة استخدام بروتوكول الإنترنت.

مواكبة التطورات العالمية:

أكد المهندس عبد الله أحمد البلوشي، الوكيل المساعد للشؤون الفنية في وزارة الإعلام، على التزام المملكة بمواكبة أحدث التطورات التكنولوجية في مجال البث. وأشار إلى أن تلفزيون البحرين يحرص على تكييف محتواه مع مختلف منصات العرض، مع الحفاظ على جودة استثنائية بفضل تقنية بروتوكول الإنترنت.

خطوات نحو التطوير المستمر:

لا تقتصر خطط وزارة الإعلام على تبني تقنية بروتوكول الإنترنت فحسب، بل تتضمن خطة عشرية شاملة لتطوير البنية التحتية التكنولوجية لقطاع الإذاعة والتلفزيون. وتشمل هذه الخطة:

  • تدشين تقنيات إذاعية جديدة: تم بالفعل إطلاق تقنيات إذاعية حديثة خلال الأشهر الماضية.
  • إنشاء استوديو أخبار متطور: تم تجهيز استوديو أخبار جديد بأحدث المعدات التقنية 4K.
  • تحديث البنى التحتية: سيشمل التحديث البث الأرضي وسيارات النقل المباشر لمواكبة الفعاليات الرياضية العالمية في المملكة.
  • مشروع الأرشيف: سيتم ربط مشروع الأرشيف بنظام التشغيل متعدد القنوات القائم على بروتوكول الإنترنت.

خاتمة:

تُمثل خطوة تبني تقنية بروتوكول الإنترنت علامة فارقة في مسيرة تطوير تلفزيون البحرين، وتُعزز مكانته كرائد في مجال البث في المنطقة. وتؤكد هذه الخطوة على التزام المملكة بتقديم محتوى إعلامي متميز يلبي احتياجات المشاهدين في العصر الرقمي.