حسن عسيري: ندمت على تقديم أعمال لم تكن تشبهني

حسن عسيري
حسن عسيري

أعرب الفنان حسن عسيري عن ندمه على تقديم بعض الأعمال الفنية التي لم تكن تشبهه، مشيرًا إلى أنه عاش فترة تيه خلال خمس سنوات بدءًا من نهاية عام 1988.

وكشف عسيري خلال استضافته في برنامج “الليوان” مع الإعلامي عبدالله المديفر عن قصة عمله “سمسارًا” للاعبي كرة القدم، متحدثًا عن صفقة بيع خالد الرويحي للنادي الأهلي بعد لقاء الأمير خالد بن عبدالله.

وقال عسيري: “عرضت بيع اللاعب خالد بـ150 ألفًا، وأن آخذ 75 ألف ريال بصفتي وكيلاً للاعب، فضحك الأمير خالد، وتم شراء الرويحي مقابل مليون ريال، وأنا أخذت 500 ألف”.

وأوضح عسيري أن مفهومه للحرية من خلال الأعمال التي يقدمها ويعتقد أنها تُمثِّل وجهة نظره على المدى البعيد من صالح أفكاره وقناعاته.

وبرر “عسيري” عدم إيمانه بأهمية الحصول على شهادة جامعية بأن “مَن في داخل المدرسة أو خارجها يستطيع القراءة؛ فرأيت أنه من الأفضل عدم إكمال الدراسة الجامعية”.

وروى الفنان حسن عسيري قصة الخبر الذي تسبَّب له في استدعاء من المباحث، وأخذه من المدرسة، عندما كان مراسلاً لصحيفة الرياض.

ولفت إلى أن الفنان سعد خضر من أهم الممثلين الذين مروا على تاريخ الفن السعودي؛ ويجب أن يُكرَّم.

##

مقتطفات من الحلقة:

  • ندم على تقديم بعض الأعمال الفنية التي لم تكن تشبهه.
  • عاش فترة تيه خلال خمس سنوات بدءًا من نهاية عام 1988.
  • عمل “سمسارًا” للاعبي كرة القدم.
  • ساعد في بيع خالد الرويحي للنادي الأهلي مقابل مليون ريال.
  • لا يؤمن بأهمية الحصول على شهادة جامعية.
  • روى قصة الخبر الذي تسبَّب له في استدعاء من المباحث.
  • يرى أن الفنان سعد خضر من أهم الممثلين في تاريخ الفن السعودي.