داني ألفيس يخرج من السجن بعد دفع قيمة الكفالة

داني ألفيس
داني ألفيس

أعلنت محكمة في برشلونة يوم الإثنين أن لاعب كرة القدم البرازيلي داني ألفيش، الذي حكم عليه بالسجن لمدة 4 سنوات ونصف بتهمة الاغتصاب في شهر فبراير الماضي، قد دفع كفالة بقيمة مليون يورو (نحو مليون و81 ألف دولار) وسيكون بإمكانه المغادرة من السجن.

ذكرت المحكمة في بيان نقله وكالة فرانس برس أنه تم تسجيل إيداع كفالة دانيال ألفيش في حسابات القسم 21 في محكمة برشلونة.

وردت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية يوم الأحد، بأن اللاعب السابق داني ألفيش، المدان بجريمة الاعتداء الجنسي، تعذر عليه دفع كفالته بسبب إفلاسه، بينما تكافح عائلته، خاصة والدته وشقيقه، للحصول على قرض لدفع المبلغ المطلوب لإطلاق سراحه.

أشارت الصحيفة إلى أن والد لاعب منتخب البرازيل نيمار جونيور، والذي ساعد ألفيش في تسديد تعويض في وقت سابق هذا العام، قد قرر هذه المرة عدم دفع الغرامة.

على الرغم من قرار الإفراج، يظل داني ألفيش في السجن بينما تحاول عائلته جمع “الكفالة”. رفض القضاء الإسباني الإفراج عنه الأسبوع الماضي بسبب عدم قدرته على دفع الكفالة الباهظة المقدرة بمليون يورو، والتي تعمل عائلته بجد لتجميعها.

وافق القضاء يوم الأربعاء على إطلاق سراح النجم السابق لبرشلونة وباريس سان جيرمان الذي حكم عليه بالسجن لمدة 4 سنوات ونصف بتهمة الاغتصاب، بكفالة مؤقتة حتى الاستئناف.

تم اتخاذ القرار بعد يوم واحد من طلب المحامية ألفيش بالإفراج عنه، بعد أن أمضى ربع العقوبة التي صدرت بحقه في فبراير، بعد أن تم اعتقاله في يناير 2023.

أعلنت محكمة في برشلونة أنها ستمنع اللاعب الذي يحمل الجنسيتين البرازيلية والإسبانية من استخدام جوازي سفره.

تم اعتقال اللاعب الدولي السابق مطلع العام الماضي بتهمة اغتصاب شابة في حمام ملهى ليلي في نهاية ديسمبر.

تم وضع ظهير برشلونة السابق في السجن بمجرد بدء التحقيق معه، ورفضت المحكمة إخلاء سبيله، معتبرة أنه من الممكن أن يهرب إذا خرج من السجن.

أعلن منتخب البرازيل لكرة القدم عن موقفه بعد إدانة اللاعبين السابقين ألفيش وروبينيو بتهمة الاغتصاب، معبراً عن دعمه للضحيتين ورفضه لهذه الأفعال، بعد تلقيه انتقادات بسبب صمته.

عندما تم عرض القصة للعامة وقبل إيقافه، حاول ألفيش دفاع عن براءته في مقابلة تلفزيونية، مُنكرا معرفته بالمرأة، ولكن بعد اعتقاله واستجوابه من قِبل المحققين، غيّر قصته وأكد أن الموضوع كان بترتيب مسبق.

قضت المحكمة بأن ألفيس قام بالاعتداء الجنسي على الفتاة وحكمت عليه بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف، بالإضافة إلى دفع غرامة مالية قيمتها 150 ألف يورو.

قالت الضحية للنيابة العامة إنها رقصت مع ألفيس ودخلت معه، بموافقتها، إلى حمام السباحة في النادي الليلي، ولكن عندما أرادت المغادرة في وقت لاحق لم يسمح لها بذلك.

زعمت أنه ضربها وأهانها واضطرها لممارسة الجنس معه بالقوة رغم رغبتها العكسية.