الدرعية: مهد الدولة السعودية الأولى وعاصمة التأسيس

فوري22 فبراير 2024
الدرعية
الدرعية

الدرعية، مهد الدولة السعودية الأولى، تقع في قلب إقليم اليمامة، وسط الجزيرة العربية. تشتهر المنطقة بخصوبة تربتها وكثرة أشجارها وعيناتها الشهيرة مثل “الخراء” و”هيت”.

وادي حنيفة، الذي يمر من الدرعية، يُعد من أهم أودية الجزيرة العربية. وادي حنيفة، أو وادي العِرْض كما كان يُعرف قديمًا، كان وجهة جذب للاستقرار البري ومحطة مهمة لقوافل الحج والتجارة.

في عصور طسم وجديس والفترة الإسلامية المبكرة، تميز وادي حنيفة بكثرة المياه الجارية والخضرة والنضرة. يذكر ابن خلدون أن اليمامة كانت “من أخصب الباد وأعمرها، وأكثرها خرًا وثمارًا وحدائق وقصورًا”.

جبال طويق، أو جبل طُويق، أو جبال العارض، هي من أهم المعالم الجغرافية في إقليم اليمامة. تمتد هذه السلسلة الجبلية على مسافة 1100 كلم، من صحراء نفود الثويرات في القصيم إلى مشارف صحراء الربع الخالي.

سُميت جبال طويق بـ “طُوَيق” تصغيرًا لـ “طَوق”، حيث تبدو مرتفعاتها على شكل طوق. تنتشر على أطرافها المستوطنات البشرية التي يعود وجودها إلى ما قبل التاريخ.

وادي حنيفة وجبال طويق شغلا حيزًا من الشعر القديم والمعاصر. أشار ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى جبال طويق في كلمته في مؤتمر مبادرة الاستثمار في الرياض عام 1440 هـ (2018 م)، قائلاً: “همة السعوديين مثل جبل طويق”.

تمثل جبال طويق الأيقونة الرسمية لمروع مدينة القدّيِّة، أحد أكبر المشروعات الترفيهية والرياضية والثقافية ضمن رؤية المملكة 2030.

الدرعية، بجمالها الطبيعي وتاريخها العريق، هي رمزٌ لفخر المملكة العربية السعودية.