نجاح كوريا الجنوبية في اختبار إطلاق صاروخ أرض-أرض تكتيكي

فوري12 يناير 2024
صاروخ أرض-أرض تكتيكي
صاروخ أرض-أرض تكتيكي

نجحت كوريا الجنوبية في اختبار إطلاق نسخة معدلة من صاروخ أرض-أرض التكتيكي الكوري المحلي الصنع (KTSSM-I)، وذلك في إطار جهودها لتعزيز قدراتها الدفاعية ضد كوريا الشمالية.

تم إطلاق الصاروخ “KTSSM-I”، الذي يمكن تركيبه على نظام الإطلاق الصاروخي المتعدد “تشونمو” المحلي، أمس الخميس في موقع اختبار وكالة تطوير الدفاع في بلدة “تيه آن”، على بعد 109 كيلومترات جنوب غرب سيئول.

وقد طورت كوريا الجنوبية نظام “KTSSM-I” الصاروخي لتأمين قدرات الضرب الدقيقة ضد قطع المدفعية الكورية الشمالية المخبأة في الكهوف، بعد قصف الشمال لجزيرة “يون بيونغ” الحدودية الشمالية الغربية لكوريا الجنوبية في عام 2010. وأدى القصف المدفعي إلى مقتل اثنين من المدنيين واثنين من جنود مشاة البحرية.

ومن المعروف أن الصاروخ قادر على اختراق الأرض لبضعة أمتار للوصول إلى أهداف تحت الأرض.

الأهمية الاستراتيجية للاختبار

يُعد نجاح هذا الاختبار خطوة مهمة لكوريا الجنوبية في تعزيز قدراتها الدفاعية ضد كوريا الشمالية. حيث يوفر الصاروخ “KTSSM-I” قدرات دقيقة ضد أهداف تحت الأرض، مما يمنح كوريا الجنوبية القدرة على ضرب قطع المدفعية الكورية الشمالية المخبأة في الكهوف، والتي يصعب الوصول إليها باستخدام الأسلحة التقليدية.

كما يُعد هذا الاختبار رسالة قوية لكوريا الشمالية، حيث يؤكد على عزم كوريا الجنوبية على الدفاع عن نفسها ضد أي تهديد محتمل من الشمال.

التأثيرات المحتملة

من المتوقع أن يؤدي نجاح هذا الاختبار إلى زيادة الضغط على كوريا الشمالية لوقف برنامجها الصاروخي. كما قد يؤدي إلى زيادة التعاون العسكري بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، حيث تسعى الدولتان إلى تعزيز التنسيق في مجال الدفاع ضد كوريا الشمالية.

بشكل عام، يُعد نجاح هذا الاختبار خطوة مهمة لكوريا الجنوبية في تعزيز أمنها القومي.