سويسرا تتجه لاستفتاء على حظر استيراد كبد البط المسمن والفراء

فوري23 ديسمبر 2023
كبد البط المسمن
كبد البط المسمن

يُعدّ كبد البط المسمن (فوا غرا) أحد أشهر أنواع الطعام في مآدب نهاية السنة، لكنّ جمعية سويسرية للرفق بالحيوان تمكنت أخيرا من جمع العدد الكافي من التواقيع لتنظيم استفتاء على حظر استيراد هذا المنتج المثير للجدل.

ورفض مجلس النواب السويسري، سبتمبر الماضي، اقتراحا بحظر استيراد كبد الأوز أو البط (فوا غرا)، وهو طعام فرنسي شهي يتم إعداده عن طريق إطعام الأوز أو البط قسرا لتسمين أكبادها.

ويتم حظر إنتاج “فوا غرا” في العديد من البلدان، ومنها سويسرا، على أساس أن هذه الطريقة قاسية، كما أن استيراد هذا الطعام ممنوع في بعض البلدان، لكن الطعام يحظى بشعبية في غرب سويسرا، حيث يتحدثون الفرنسية.

 

وأعلن التحالف السويسري للحيوانات الخميس أنه جمع ما يكفي من التواقيع لإيصال معركته ضد استيراد كبد البط المسمن والفراء إلى الناس.

وأوضحت المنظمة في بيان أنها ستودع المستشارية الفيدرالية في برن رسميا في الثامن والعشرين من ديسمبر قوائم التواقيع المعتمدة، علما أن ثمة حاجة إلى 100 ألف توقيع على الأقل لإطلاق آلية تنظيم استفتاء بطلب شعبي في سويسرا التي يبلغ عدد سكانها نحو تسعة ملايين.

وتمنع سويسرا أصلا تقنية التغذية القسرية القائمة على الإفراط في تغذية الدواجن لتسمين أكبادها، ولكن ليس استيراد المنتجات القائمة على هذه التقنية.

لكنّ المبادرة الشعبية “نعم لمنع استيراد كبد البط المسمن” تسعى للتوصل إلى حظر دستوري له ولكل المنتجات القائمة على هذه المخلفات.

ويهدف نص “نعم لحظر استيراد منتجات الفراء المنتجة في ظروف القسوة على الحيوانات” إلى حظر استيراد الفراء.

ولاحظت المنظمة أن سويسرا التي تستورد نحو 200 طن من كبد البط سنويا، تُعدّ من المستوردين الرئيسيين لهذا المنتج.

وأضافت “كل عام، تُذبح 400 ألف بطة و12 ألف إوزة من أجل تلبية طلب بلدنا”.

وشددت على أن “من غير الجائز السماح باستيراد هذا المنتج المصنّع في الخارج، بينما يُمنع المربّون السويسريون من إنتاجه”.

أما بالنسبة للفراء، فدان التحالف السويسري للحيوانات “أساليب التربية والقتل”، معتبرا أنها “تتعارض بشكل واضح مع تشريعات سويسرا المتعلقة بحماية الحيوانات وتُعتبر وحشية، ويعاقب عليها في سويسرا بعقوبات جنائية”.

و رحبت مجموعات حقوق الحيوان ، معتبرة أنه خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح.

وأعرب الصناعات المعنية عن قلقهم من أن الحظر قد يؤدي إلى فقدان الوظائف.

حيث من المقرر إجراء الاستفتاء في 28 نوفمبر 2024.

ويُعد حظر استيراد كبد البط المسمن والفراء قضية مثيرة للجدل في سويسرا.

ويُؤيد الكثيرون الحظر على أساس أنه سيحمي الحيوانات من القسوة.

حيث يعارضه البعض الآخر على أساس أنه سيضر بالاقتصاد.