دور أدب الطفل في تعزيز الهوية الإنسانية لدى الأطفال ، أهمية ومفاهيم وتحديات

فوري14 ديسمبر 2023
الهوية الإنسانية في أدب الطفل
الهوية الإنسانية في أدب الطفل

أهمية الهوية الإنسانية في أدب الطفل

الهوية الإنسانية هي مجموعة القيم والمعتقدات والسلوكيات التي تميز الإنسان عن غيره، وهي أساس بناء شخصية الطفل وتكوينه كفرد متماسك ومتوازن. وأدب الطفل هو أحد أهم الوسائل التي يمكن من خلالها غرس القيم الإنسانية في نفوس الأطفال، وذلك من خلال القصص والحكايات التي تُقدم لهم بشكل جذاب وممتع.

مفاهيم الهوية الإنسانية في أدب الطفل

تتنوع المفاهيم الإنسانية التي يمكن أن تُعزز في أدب الطفل، ومن أبرزها:

  • العدل والمساواة: وهي من أهم القيم الإنسانية التي يجب أن يتعلمها الطفل، حيث يجب أن ينشأ على أن كل البشر متساوون في الحقوق والواجبات، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الدين أو أي اختلاف آخر.
  • الفكر الحر: وهو حرية التفكير والتعبير عن الرأي، وهو من أهم مقومات الديمقراطية، حيث يجب أن ينشأ الطفل على أن لديه الحق في التفكير بطريقته الخاصة، والتعبير عن رأيه بحرية.
  • الإيجابية: وهي النظر إلى الحياة بتفاؤل وأمل، وهي من أهم القيم التي تساعد الطفل على التغلب على التحديات والصعوبات التي يواجهها في حياته.
  • البحث عن المعرفة: وهو حب العلم والمعرفة، وهو من أهم القيم التي تساعد الطفل على التعلم والتطور.

تحديات الهوية الإنسانية في أدب الطفل

تواجه الهوية الإنسانية في أدب الطفل عددًا من التحديات، ومن أبرزها:

  • الأمية: حيث لا يتمكن الأطفال الأُميون من الوصول إلى أدب الطفل، وبالتالي لا يتمكنون من التعرف على القيم الإنسانية التي تُقدم لهم من خلاله.
  • ضعف دخل العائل: حيث لا يتمكن بعض الأطفال من شراء كتب الأطفال، وبالتالي لا يتمكنون من التعرف على القيم الإنسانية التي تُقدم لهم من خلالها.
  • محدودية الوعي بالهوية الإنسانية: حيث لا يدرك بعض الآباء والأمهات أهمية غرس القيم الإنسانية في نفوس أطفالهم، وبالتالي لا يشجعونهم على قراءة أدب الطفل الذي يُعزز هذه القيم.
  • انخفاض الميزانيات للمكتبات المدرسية والعامة: حيث لا تتوفر للمكتبات المدرسية والعامة الميزانيات الكافية لشراء كتب الأطفال التي تُعزز القيم الإنسانية.
  • ندرة البرامج الهادفة في التلفزيون والإذاعة: حيث لا تُقدم القنوات التلفزيونية والإذاعية الكثير من البرامج الهادفة التي تُعزز القيم الإنسانية في نفوس الأطفال.

اقتراحات لدعم الهوية الإنسانية في أدب الطفل

توجد عدد من الاقتراحات التي يمكن من خلالها دعم الهوية الإنسانية في أدب الطفل، ومن أبرزها:

  • **إعداد قوائم بالقيم الإنسانية ومهارات التفكير من خلال تتبع البحوث التربوية، وتزويد كتّاب الأطفال والناشرين بهذه القوائم، وذلك لضمان أن تُقدم كتب الأطفال القيم الإنسانية بشكل صحيح وفاعل.
  • **تقديم برامج إعلامية لها طابع فكري إنساني يقوم عليها خبراء في الأبعاد النفسية والسلوكية للطفل، وذلك لتعزيز القيم الإنسانية في نفوس الأطفال بطريقة مؤثرة.
  • **مراقبة محتوى ما ينشر للطفل بحيث لا تُنشر أي مفاهيم عنصرية أو غير إنسانية، وذلك لضمان أن ينشأ الأطفال على قيم التسامح والمحبة والسلام.

خاتمة

تُعد الهوية الإنسانية من أهم ركائز بناء شخصية الطفل، وأدب الطفل هو أحد أهم الوسائل التي يمكن من خلالها غرس القيم الإنسانية في نفوس الأطفال. ولذلك، فإن مواجهة التحديات التي تواجه الهوية الإنسانية في أدب الطفل، وتنفيذ الاقتراحات الداعمة لها، أمرٌ ضروريٌ لضمان نشأة الأطفال على قيم التسامح والمحبة والسلام.